الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قصه رائعه عن بر الوالدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmod1980



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 31/05/2009
العمر : 36
الموقع : مراغه

مُساهمةموضوع: قصه رائعه عن بر الوالدين   الأحد يناير 03, 2010 7:09 pm

تحدث أحد الآباء ..

أنه قبل خمسين عاماً حج مع والده .. بصحبة قافلة على الجمال ..

وعندما تجاوزوا منطقة عفيف .. و قبل الوصول إلى ظلم .. رغب الأب - أكرمكم الله - أن يقضي حاجته..

فأنزله الابن من البعير .. و مضى الأب إلي حاجته ..

وقال للإبن : انطلق مع القافلة أنت و سوف ألحق بكم ..

مضى الإبن .. وبعد برهة من الزمن التفت ووجد أن القافلة بعدت عن والده فعاد جارياً على قدميه ليحمل والده على كتفه .. ثم أنطلق يجري به ..

يقول الابن : و بينما هو كذلك أحسست برطوبة تنزل على وجهي و تبين لي أنها دموع والدي ..

فقلت لأبي : و الله أنك أخف علي كتفي من الريشة

فقال الأب : ليس لهذا بكيت .. و لكن في هذا المكان حملت أنا والدي

..



الى من والديه على قيد الحياه ..... اغتنم الفرصه !!


فوائد بر الوالـدين:


برالوالدين من أحب الأعمال إلى الله

رضا الله فى رضا الوالدين

الوالدين أحق الناس بالمعاملة الحسنة

بر الوالدين أفضل من الجهاد

إذا كنت باراً فأنت حاج ومعتمر ومجاهد

الجنة تحت اقدام الامهات-

بر الوالدين يُطيل العمر ويوسع الرزق

من بر والديه فقد قرب نفسه من الجنه

من بر والديه بره أولاده جزاء وفاقا

بر الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنه

فوائد قرائتها وحبيت أنقلها لكم أحبائي ..
تقبلو تحياتي ..


* وعاهد نفسك من الان على البر بهما ونيل رضا الله تعالى
ادعوا لي بان اكون باره ولكم الدعاء ان شاء ربي علنـــا وفي ظهر الغيب




اعلم أن الله كما أنه غفور رحيم هو أيضا شديد العقاب



رحم الله من نقلها عني وجعلها بميزان حسناتكم

وقال اللهم اغفر له ولوالديه ما تقدم من ذنبهم وما تأخر

وقِهم عذاب القبر وعذاب النار

و أدخلهم الفردوس الأعلى



ربي أغفر لي و لوالدي و ارحمهما كما ربياني صغيرا

من قالها ثلاثا فقد أدى حقهما ( أي حق الوالدين )

تحياتي للكل واتمنى انكم تستفيدون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mahmod336@hotmail.com
رضوان سعيد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 08/09/2009

مُساهمةموضوع: بر الوالدين   الإثنين يناير 04, 2010 12:30 am

كان في زمن النبي- صلى الله عليه وسلم- شابٌّ يسمَّى علقمة، كان كثير الاجتهاد في طاعة الله، في الصلاة والصوم والصدقة، فمرِض واشتد مرضه، فأرسلت امرأته إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: إن زوجي علقمة في النزاع، فأردت أن أعلمك يا رسول الله بحاله.
فأرسل النبي- صلى الله عليه وسلم- عمارًا وصهيبًا وبلالاً، وقال:"امضوا إليه ولقنوه الشهادة"، فمضَوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع الأخير، فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله، ولسانه لا ينطق بها، فأرسلوا إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة، فقال النبي- صلى الله عليه وسلم- هل من أبويه من أحد حيٍّ؟ قيل: يا رسول الله.. أمٌّ كبيرة السن، فأرسل إليها رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وقال للرسول: قلْ لها إن قدرتِ على المسير إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وإلا فقرِّي في المنزل حتى يأتيك..
قال: فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فقالت: نفسي لنفسه فداءٌ.. أنا أحق بإتيانه، فتوكأت وقامت على عصا وأتت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فسلَّمت فردَّ عليها السلام وقال:يا أم علقمة أصدقيني وإن كذبتيني جاء الوحي من الله تعالى.. كيف كان حال ولدك علقمة؟ قالت: يا رسول الله، كثير الصلاة، كثير الصيام، كثير الصدقة.. قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فما حالك؟ قالت: يا رسول الله أنا عليه ساخطة، قال ولم؟ قالت: يا رسول الله كان يؤثر عليَّ زوجته ويعصيني فقال: رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة.
ثم قال: يا بلال انطلق واجمع لي حطبًا كثيرًا، قالت: يا رسول الله وما تصنع؟ قال: أحرِقه بالنار بين يديك، قالت: يا رسول الله، ولدي لا يحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي.. قاليا أم علقمة عذاب الله أشد وأبقى، فإن سرَّك أن يَغفر الله له فارضي عنه، فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا بصيامه ولا بصدقته ما دُمت عليه ساخطة، فقالت: يا رسول الله إني أُشهد الله تعالى وملائكته ومن حضرني من المسلمين أني قد رضيت عن ولدي علقمة، فقال: رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: انطلق يا بلال إليه.. انظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياءً مني، فانطلق بلال فسمع علقمةَ من داخل الدار يقول لا إله إلا الله، فدخل بلال وقال: يا هؤلاء إن سخَط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة، وإن رضاها أطلق لسانه، ثم مات علقمة من يومه، فحضره رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه، وحضر دفنه، ثم قال- على شفير قبره-:يا معشر المهاجرين والأنصار من فضَّل زوجته على أمُّه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله- عز وجل- ويحسن إليها ويطلب رضاها.. فرضى الله في رضاها وسخط الله في سخطها.

الاخ العزيز محمـــــــــــود .. خالص التحايا والامنيات الطيبة.
مشكور علي هذه العـــــــــــــبرة...الهم اجعلنا من المعتبرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مازن كمال محمد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 29/11/2009
العمر : 28
الموقع : الخرطوم

مُساهمةموضوع: رد: قصه رائعه عن بر الوالدين   الإثنين يناير 04, 2010 4:14 am

مشككككككور الاخ محمود علي هذه الكلمات الرائعة عن بر الوالدين
الجنة تحت اقدام الوالدين اخي ومشككككككور كتير وما قصرت
لك خالص التحايا اللهم اجعلنا من البارين للوالدين ولاتجعلنا من العاصين
اللهم امين ومشكككككور كتير وتقبل مروري المتواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه رائعه عن بر الوالدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: