الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قصة العابد والمجنون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جعفر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: قصة العابد والمجنون   الخميس ديسمبر 24, 2009 11:41 pm

مر مجنون على عابد يناجي ربه وهو يبكي والدموع منهمرة على خديه وهو يقول :
ربي لا تدخلني النار فارحمني وأرفق بي .


يا رحيم يا رحمن لا تعذبني بالنار .
إني ضعيف فلا قوة لي على تحمل النار فارحمني .
وجلدي رقيق لا يستطيع تحمل حرارة النار فارحمني .
وعظمي دقيق لا يقوى على شدة النار فارحمني .
ضحك المجنون بصوت مرتفع فالتفت إليه العابد قائلاً :
ماذا يضحكك أيها المجنون ؟؟قال كلامك أضحكني .
وماذا يضحكك فيه ؟لأنك تبكي خوفا من النار .
قال وأنت ألا تخاف من النار ؟؟قال المجنون : لا. لا أخاف من النار .
ضحك العابد وقال صحيح أنك مجنون .
قال المجنون : كيف تخاف من النار أيها العابد وعندك رب رحيم
رحمته وسعت كل شيء ؟
قال العابد : إن علي ذنوبا لو يؤاخذني الله بعدله لأدخلني النار
وإني ابكي كي يرحمني ويغفر لي ولا يحاسبني بعدله بل بفضله ولطفه ورحمته حتى لا أدخل النار ؟؟
هنالك ضحك المجنون بصوت أعلى من المرة السابقة .
انزعج العابد وقال ما يضحكك ؟؟
قال أيها العابد عندك رب عادل لا يجور وتخاف عدله ؟
عندك رب غفور رحيم تواب وتخاف ناره ؟؟
قال العابد ألا تخاف من الله أيها المجنون؟
قال المجنون بلى , إني أخاف الله ولكن خوفي ليس من ناره ..
تعجب العابد وقال إذا لم يكن من ناره فمما خوفك ؟؟
قال المجنون إني أخاف من مواجهة ربي وسؤاله لي :


لماذا يا عبدي عصيتني ؟؟


فإن كنت من أهل النار فأتمنى أن يدخلني النار من غير أن يسألني


فعذاب النار أهون عندي من سؤاله سبحانه .


فأنا لا أستطيع أن أنظر إليه بعين خائنه وأجيبه بلسان كاذب ..
إن كان دخولي النار يرضي حبيبي فلا بأس .
تعجب العابد واخذ يفكر في كلام هذا المجنون .
قال المجنون : أيها العابد سأقول لك سر فلا تذيعه لأحد .


ما هو هذا السر أيها المجنون العاقل ؟


أيها العابد إن ربي لن يدخلني النار أتدري لماذا ؟؟


لماذا يا مجنون ؟
لأني عبدته حباً وشوقاً وأنت يا عابد عبدته خوفا وطمعاً ..


وظني به أفضل من ظنك ورجاءي منه أفضل من رجاءك


فموسى عليه السلام ذهب لإحضار جذوة من النار ليتدفىء بها فرجع بالنبوة
وأنا ذهبت لأرى جمال ربي فرجعت مجنونا ً
ذهب المجنون يضحك والعابد يبكي ...... ويقول :



لا اصدق أن هذا مجنون فهذا أعقل العقلاء



وأنا المجنون الحقيقي فسوف اكتب كلامه بالدموع



" كن لما لا ترجو أرجى منك لما ترجو!.. فإن موسى بن عمران خرج يقتبس لأهله نارا ، فكلّمه الله تعالى فرجع نبيّا..
وخرجت ملكة سبأ كافرة ، فأسلمت مع سليمان.. وخرج سحرة فرعون يطلبون العزة لفرعون ، فرجعوا مؤمنين "




إلهي كيف أنساك ولم تزل ذاكري ؟؟




وكيف ألهو عنك وأنت مراقبي ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضوان سعيد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 08/09/2009

مُساهمةموضوع: قصة العابد والمجنون   الخميس ديسمبر 31, 2009 10:42 pm

ذكرتني القصة بدعاء رابعة العدوية:
اللهم إن كنت أعبدك خوفا من نارك فاحرقني بنار جهنم وإذا كنت أعبدك طمعا في جنتك فاصرفني منها..
أما إذا كنت أعبدك من أجل محبتك فلا تحرمني من رؤية وجهك الكريم.
ومن لطائف شعرها:
عرفت الهوى مذ عرفت هواك واغلقت قلبي عمن سواك
وكنت اناجيـــــــك يامن ترى خفايا القلوب ولسنا نراك
احبك حبين حـــب الهــــوى وحبا لانك اهل لــــــذاك
فاما الذي هو حب الهوى فشغلي بذكرك عمن سواك
واما الذي انت اهل له فكشفك للحجب حتى اراك
وفي العشــــق الإلهـــي تقول:
فليتك تحلو والحيــاة مريرة وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين وكل الذي فوق التراب تراب

شكراً محمد ..الأشياء فعلاً ليست هي الأشياء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة العابد والمجنون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: