الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الحكمة من المعاصي ورحمة الله.....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جعفر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الحكمة من المعاصي ورحمة الله.....   الإثنين نوفمبر 23, 2009 12:25 am

[size=18][color=red]بسم الله الرحمن الرحيم

الحكمة من المعاصي ورحمة الله.....
لولا رحمة الله التي سبقت عدله لمابقي للناس نعمة وماعاش أحدعلي ظهر الأرض.. فالله جل جلاله يقول: (ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ماترك عليها من دآبة ولكن يؤخرهم إلي أجل مسمي فإذا جاء أجلهم لايستأخرون ساعة ولايستقدمون)الأية (61) النحل فالإنسان خلق ضعيفا وخلق هلوعا .ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (لا يدخل أحدكم الجنة بعمله إلا أن يتغمده الله برحمته

،قالوا:حتى أنت يارسول الله قال:حتى أنا ) فذنوب الإنسان فى الدنيا كثيييييره... إذا حكم فقد يظلم وإذا ظن فقد يسئ وإذا تحدث فقد يكذب وإذا شهد فقد يبتعد عن الحق وإذا تكلم فقد يغتاب .

هذه ذنوب نرتكبها بدرجات متفاوته.ولا يمكن لأحد منا أن ينسب الكمال لنفسه . حتى الذين يبذلون أقصى جهدهم فى الطاعة لا يصلون إلى الكمال ،فالكمال لله وحده .ورسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول (كل بنى آدم خطاء وخير الخطائين التوابون)رواه أحمد فى مسنده والترمزى وإبن ماجة والحاكم عن أنس رضى الله عنه .حتى قال العلماء إن الحكمة من إرتكاب المعاصى هى أن تورث

الخوف من الله .فإن لله فى طاعته ومعصيته اسرارا.والمعاصى تسد باب الكسب لقوله صلى الله عليه وسلم Sadإن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ).فالشر كله من إتباع الشهوات والنفس الأماره

بالسوء وتزيين الشياطين لأن كل ذلك يقود لإرتكاب المعاصي التى تورث حزنا وندما وأسفا طويلا. كما تمحق بركة الوقت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جعفر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: الحكمة من المعاصي ورحمة الله.....   الإثنين ديسمبر 21, 2009 1:32 am

وهنا تتجلى حكمه الله لتدارك المسلم وإنقاذه حيث يقول المولى عز وجل (ياعبدى لو جئتنى بقراب الأرض خطايا ثم لقيتنى لا تشرك بى شيئا غفرتها لك ولا أبالى).فأى رحمة أوسع من ذلك !

.ومعني الحديث المشهور يشرح الحكمة من المعصية في سطرين : (لو لم تذنبوا وتستغفروا لذهب الله بكم وأتى بقوم آخرين يذنبون فيستغفرونى فأغفرلهم ) وهذا ما يحدد بشرية الانسان فلسنا

ملائكة وهكذا ينبغي ان نكون . إذن توجد معاصى فى حياتنا رغما عن أنفنا.وذلك لكى لا تتعطل صفه من صفات الله وهى المغفره وإلا أين يذهب إسم الله الغفار ؟؟ إذا لم توجد معاصى وما

فائدته؟.يقول الله تعالى فى كثير من آيات الرحمة والمغفره "وإستغفروا الله إنه كان غفارا"والغفار صيغة مبالغة فى المغفرة ."إن الله كان غفورا رحيما "وغيرها من الأيات .

والله من وراء القصد...[/color]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النور إدريس
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحكمة من المعاصي ورحمة الله.....   الإثنين ديسمبر 21, 2009 3:12 am

مشكوووووووووووووور والله يانجم
(اللهم اتنا فى الدنيا حسنة وفى الاخرة حسنة وقنا عزاب النار) ااااااااااااااااامين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عوض ابرهيم طه



عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
العمر : 32
الموقع : مراغة

مُساهمةموضوع: رد: الحكمة من المعاصي ورحمة الله.....   الإثنين ديسمبر 21, 2009 4:21 pm

اخى محمد جعفر. مشكوررر فى
كتاب العسقلانى (الاستعداد ليوم الميعاد) لاضغيره مع الاصرار ولاكبيره مع الاستغفار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحكمة من المعاصي ورحمة الله.....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: